نقرن العلم بالتنمية عبر الأخبار والتحليلات

آلة للزراعة بمياه أقل وإنتاجية أعلى

Shares
إيجابيات كثيرة تمتلكها آلة زراعية، عكف على تطوير تصميمها لتناسب منطقتنا عاطف سويلم، خبير إدارة المياه والري بالمركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة ’إيكاردا‘ بالقاهرة.

الآلة منشؤها الأصلي الهند، لكنها لم تكن تناسب المنطقة العربية، فخضعت لتطوير وتجويد خلال 3 أعوام، منذ عام 2010، ثم جرى تجريبها بمحافظة الشرقية في مصر، ونجحت في زيادة إنتاجية الفدان بنسبة 25%، رغم تقليل مياه الري المستخدمة بالنسبة نفسها.

من أهم ميزات ’آلة الزراعة على المصاطب‘، أنه يمكنها تجهيز فدان للزراعة في نصف ساعة، في حين يحتاج الفلاح يومَ عمل كامل لإنجاز هذا، مستعينًا بعشرة عمال على الأقل.

سعر الآلة يبلغ ما يقرب من 5 آلاف دولار أمريكي، ويعتبره سويلم سعرًا زهيدًا، مقارنة بمثيلاتها المستوردة، المصممة للبذر عند العمق نفسه.

تم إنتاج عدة وحدات من هذه الآلة في مصر، وصُدرت إلى عدد من الدول العربية والأفريقية، التي لها نفس الظروف البيئية والزراعية.

ويسعى سويلم في الوقت الحالي -من خلال عدة برامج مشتركة بين مركز ’إيكاردا‘ والحكومة المصرية والقطاع الخاص- إلى التوسع في نشر استخدام هذه الآلة بجميع الأراضي الزراعية في مصر، وتحديدًا في زراعة القمح؛ حيث أظهرت النتائج نقلة نوعية في إنتاجه باستخدام الآلة.
 
هذا الموضوع أنتج عبر المكتب الإقليمي لموقع SciDev.Net بإقليم الشرق الأوسط


* تم تصويب العنوان بتاريخ 20 يناير 2015



إعادة نشر المقال:
نشجعكم على إعادة نشر هذه المقالة على الإنترنت أو عبر الإعلام المطبوع، فهو متاح لدينا مجانًا تحت رخصة المشاع الإبداعي، ولكن يُرجى اتباع بعض الإرشادات البسيطة:
  1. يرجى الحفاظ على نسبة المادة لكاتبها.
  2. يرجى الحفاظ على نسبة المادة لـشبكة SciDev.Net - وحيثما أمكن إدراج شعارنا مع وصلة الى المقال الأصلي.
  3. يمكنك ببساطة إدراج الأسطر القليلة الأولى من هذه المقالة ثم إضافة: "يمكن قراءة المقال كاملا على SciDev.Net" متضمنة رابطًا للمقال الأصلي.
  4. إذا كنت تريد أيضا أخذ الصور المنشورة في هذه المقالة، ستحتاج إلى التنسيق مع المصدر الأصلي لها إذا كان يمكنك استخدامها.
  5. أسهل طريقة للحصول على هذه المادة على موقع الويب الخاص بك هو تضمين الكود الموجود أدناه.
لمزيد من المعلومات يمكن الاطلاع فيموقعنا على محددات وسائل الإعلام وإعادة النشر.