نقرن العلم بالتنمية عبر الأخبار والتحليلات

س و ج.. ’إيكاردا‘ وتحديات ما بعد الربيع العربي

Shares

أضاف عدم الاستقرار السياسي الذي تمر به المنطقة العربية بعد ما عُرف باسم ’ثورات الربيع العربي‘، عبئًا إضافيًّا على المركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة ’إيكاردا‘، فلم تعد أعباؤه البحثية لدعم وتطوير الزراعة بالأراضي الجافة هي الوحيدة؛ بل بات مطالبًا بمواجهة التحديات الأمنية في بعض دول الإقليم حتى يستطيع مواصلة رسالته بها.

وفي الحوار الذي أجرته شبكة  SciDev.Net مع د.محمود الصلح، مدير عام ’إيكاردا‘، يكشف الصلح عن التحديات التي تواجههم في سوريا وليبيا بسبب الصراع المسلح بتلك الدول.

كما تحدث الصلح عن مهمة نقل نسخ مطابقة من الموارد الوراثية لبنك الجينات بمدينة حلب إلى بنوك جينات خارج سوريا، بحسبانها خطوة للحفاظ على محتويات البنك، الذي يضم مجموعة من السلالات المحلية والبرية للحبوب والبقوليات التي تتمتع بتفرُّد وأهمية عالمية -وكثير منها نادر– جمعتها مئات البعثات على مدى العقود الأربعة الماضية، والبنك يحفظ أكبر مجموعة في العالم من بذور الشعير والفول والعدس، إضافة إلى أصناف عتيقة من القمح الصلد وقمح الخبز.





وتطرق الحوار إلى المنتدى الدولي لصدأ القمح، الذي عقدته ’إيكاردا‘ في مدينة إزمير التركية بالتعاون مع وزارة الزراعة التركية، وتحدث عن أهم ملامح استراتيجية منظمته للتعامل مع هذا المرض، الذي يهدد الأمن الغذائي العالمي، على حد قوله.



 هذا الموضوع أنتج عبر المكتب الإقليمي لموقع SciDev.Net بإقليم الشرق الأوسط
 



إعادة نشر المقال:
نشجعكم على إعادة نشر هذه المقالة على الإنترنت أو عبر الإعلام المطبوع، فهو متاح لدينا مجانًا تحت رخصة المشاع الإبداعي، ولكن يُرجى اتباع بعض الإرشادات البسيطة:
  1. يرجى الحفاظ على نسبة المادة لكاتبها.
  2. يرجى الحفاظ على نسبة المادة لـشبكة SciDev.Net - وحيثما أمكن إدراج شعارنا مع وصلة الى المقال الأصلي.
  3. يمكنك ببساطة إدراج الأسطر القليلة الأولى من هذه المقالة ثم إضافة: "يمكن قراءة المقال كاملا على SciDev.Net" متضمنة رابطًا للمقال الأصلي.
  4. إذا كنت تريد أيضا أخذ الصور المنشورة في هذه المقالة، ستحتاج إلى التنسيق مع المصدر الأصلي لها إذا كان يمكنك استخدامها.
  5. أسهل طريقة للحصول على هذه المادة على موقع الويب الخاص بك هو تضمين الكود الموجود أدناه.
لمزيد من المعلومات يمكن الاطلاع فيموقعنا على محددات وسائل الإعلام وإعادة النشر.