نقرن العلم بالتنمية عبر الأخبار والتحليلات

إطلاق أول حاضنة أعمال جامعية في مصر
  • إطلاق أول حاضنة أعمال جامعية في مصر

حقوق الصورة: Flicker/ The American University in Cairo

نقاط للقراءة السريعة

  • محضِن للابتكار تنشئه الجامعة الأمريكية، يجعل إمكانياتها وعلاقاتها في خدمة الشركات الناشئة

  • الحاضنة تقدم أيضا تمويلا، وحقوق الملكية الفكرية مصونة لأصحابها.

  • مشروعات رعتها الحاضنة فازت بجوائز دولية، وتشق طريقها للنجاح.

Shares
[القاهرة] أعلنت الجامعة الأمريكية بمصر عزمها على قبول 7 فرق بحثية جديدة، توفر لها الرعاية تحت مظلة حاضنة أنشأتها كليتها لإدارة الأعمال، من أجل دعم الشركات الناشئة، وتحويلها إلى مشروعات مجدية تجاريا.
 
تستفيد الشركات الناشئة من المرافق المتميزة بالجامعة، وقاعدتها المعلوماتية، كما تربطها الجامعة بخريجيها، وكذلك توفر علاقات برجال الأعمال ومحضنا للابتكار، وتعليم إدارة الأعمال.
 
تقول رئيسة الجامعة، ليسا أندرسون: إن ”الحاضنة تتيح للشباب الموهوب فرصة تحويل أحلامهم إلى حقيقة، وعرض أفكارهم ومناقشتها“.
 
وتضيف ليسا لشبكة  SciDev.Net أن ”الجامعة تمول الحاضنة من خلال شبكة علاقاتها“.
 
وفي مؤتمر صحفي عقد 18 فبراير الماضي، دشنت الجامعة بشكل رسمي الحاضنة التي سمتها ’venture lab‘، واستعرضت خلاله قصص نجاح ست شركات مصرية ناشئة، استهلت بهِن أول حاضنة أعمال جامعية في مصر أعمالها، منتصف العام الماضي.
 
من بين ابتكارات هذه الشركات تطبيقات جديدة للهواتف المحمولة، وحلول مبتكرة للمكفوفين، ووسائل للكشف عن الألغام، وتسويق إلكتروني للمنسوجات.
 
حضر المؤتمر لفيف من رجال الأعمال والمستثمرين ذوي الاهتمام بريادة الأعمال.
 
وتبدأ الحاضنة دورتها الثانية في 8 مارس المقبل، ووفق احتياج المشروع ”تتراوح فترة الاحتضان من 4 أشهر إلى سنة كاملة، تتلقى خلالها كل فرقة 20000 جنيه مصري (2800 دولار أمريكي)“، كما يوضح لشبكة SciDev.Net أيمن إسماعيل، الأستاذ بكلية إدارة الأعمال في الجامعة.
 
وقال إسماعيل إن إدارة الجامعة تدرس زيادة التمويل، مشددًا على أن حقوق الملكية الفكرية الخاصة بالشركات مملوكة لأصحابها.

أسس اختيار الفرق، يلخصها إسماعيل بقوله: ”نبحث عن رواد أعمال لديهم شغف وأفكار متميزة يمكن أن تحدث تغييرًا“، مشيرًا إلى أن 160 فكرة تقدمت للحاضنة في الدورة الأولى، و190 في الثانية.
 
وقد خطت مشروعات ضمتها الحاضنة في دورتها الأولى خطوات على طريق النجاح، ومنها شركة ’مبصر‘، التي تقوم فكرتها على استحداث تقنية جديدة للمعاقين بصريًّا، تدمج بجهاز يرتديه الكفيف، ينبهه للعوائق المعترضة طريقه.
 
واختارت مجلة فوربس العالمية تقنية ’مبصر‘ ضمن سبعة منتجات مبتكرة يجب أن تعرف عنها أفريقيا، كما فاز بالجائزة الأولى لمسابقة Idea To Product Global Competition بالبرازيل.
 
”ربط رواد الأعمال بشبكة من رجال الأعمال، أو المهتمين بالاستثمار في العلوم والتكنولوجيا“ هو أهم ما حققته الحاضنة في رأي خالد أبو شادي، رئيس مجلس إدارة شركة مبصر.
 
واستدرك أبو شادي بأن التدريبات والإعدادات التي تلقوها في أثناء فترة الاحتضان جوهرية، وقال أبو شادي لشبكة  SciDev.Net: ”نحصل على تدريبات متنوعة؛ في البداية تدريب عام حول كيفية إعداد دراسات جدوى وغير هذا، ثم تدريب متخصص لكل مشروع تبعًا لاحتياجاته“.
 
وأشار أبو شادي إلى أن الدعم المادي يمثل ”بداية، لكنه غير كاف؛ إذ يمكن أن يغطي نفقات النموذج الأولي“.
 
قصة نجاح أخرى هي شركة ’كاشف‘، التي عملت على تطوير طائرة تكتشف الألغام الأرضية.
 
يقول محمد جودة -أحد أعضاء الفريق المؤسس للشركة-: ”مصر بها 23% من الألغام الموجودة بالعالم، وهذا يعني أن لدينا سوقًا واعدة للمنتج“.
 
وفازت شركة كاشف مؤخرًا بالجائزة الأولى في منافسة إنتل الشرق الأوسط للأعمال عام 2013، التي عقدت في إمارة أبو ظبي الخليجية، وكانت واحدة من المرشحين في تحدي إنتل العالمي للأعمال، بجامعة كاليفورنيا بالولايات المتحدة.
 
جدير بالذكر أن التسجيل للدورة التالية سيكون بين يونيه وسبتمبر العام الجاري.
 
طالع الفيديو التالي عن مشروع كاشف، لتطوير طائرة تكتشف الألغام الأرضية



هذا الموضوع أنتج عبر المكتب الإقليمي لموقع SciDev.Net بإقليم الشرق الأوسط.



إعادة نشر المقال:
نشجعكم على إعادة نشر هذه المقالة على الإنترنت أو عبر الإعلام المطبوع، فهو متاح لدينا مجانًا تحت رخصة المشاع الإبداعي، ولكن يُرجى اتباع بعض الإرشادات البسيطة:
  1. يرجى الحفاظ على نسبة المادة لكاتبها.
  2. يرجى الحفاظ على نسبة المادة لـشبكة SciDev.Net - وحيثما أمكن إدراج شعارنا مع وصلة الى المقال الأصلي.
  3. يمكنك ببساطة إدراج الأسطر القليلة الأولى من هذه المقالة ثم إضافة: "يمكن قراءة المقال كاملا على SciDev.Net" متضمنة رابطًا للمقال الأصلي.
  4. إذا كنت تريد أيضا أخذ الصور المنشورة في هذه المقالة، ستحتاج إلى التنسيق مع المصدر الأصلي لها إذا كان يمكنك استخدامها.
  5. أسهل طريقة للحصول على هذه المادة على موقع الويب الخاص بك هو تضمين الكود الموجود أدناه.
لمزيد من المعلومات يمكن الاطلاع فيموقعنا على محددات وسائل الإعلام وإعادة النشر.