نقرن العلم بالتنمية عبر الأخبار والتحليلات

نظام يراقب مياه المزارع السمكية من البُعد
  • نظام يراقب مياه المزارع السمكية من البُعد

حقوق الصورة: Nile Bot

نقاط للقراءة السريعة

  • جهاز يراقب جودة المياه بالمزارع السمكية، ويعمل كنظام إنذار مبكر متصل بالإنترنت

  • يقيس العوامل المؤثرة في كل حين، ولا يتطلب وجود بشر للقياس

  • يجنِّب المزارع الخسارة، ويزيد الإنتاجية

Shares
[القاهرة] يراقب نظام ’نايل بوت‘ جودة مياه المزارع السمكية من البُعد لحظة بلحظة، ويتعامل مع أي طارئ.

”الهدف الأساسي من النظام هو زيادة الإنتاجية، عبر مراقبة العوامل الحيوية للمياه باستمرار والتحكم فيها“، كما يقول عبد الرحمن لطفي، أحد المشاركين في تصميمه.

طور النظام شركة ناشئة مصرية يمتلكها مهندسون حديثو التخرج، وتمكنت منذ العام الماضي من تسويقه في 12 مزرعة سمكية داخل مصر وخارجها، ومنحه تطويرٌ لاحق -انتهت منه الشركة في شهر مايو المنصرم- ميزةً إضافية.

يوضح لطفي أن النظام عبارة عن جهاز يقيس عوامل المياه كلها، من تركيز الأكسجين المذاب، ونسبة تشبُّعه في المياه، والأس الهيدروجيني، والملوحة، ودرجة الحرارة، وإجمالي الجوامد المذابة، والتوصيل الكهربي.

ثم يرسل الجهاز المتصل بالإنترنت القياسات إلى الحساب الشخصي لصاحب المزرعة على موقع النظام الإلكتروني على شبكة المعلومات الدولية، والذي يمكِّنه من الدخول على صفحة خاصة به من خلال اسم مستخدم وكلمة مرور، لمتابعة حالة مزرعته.

يعمل الجهاز من خلال وحدات الطاقة الشمسية لإعادة الشحن تلقائيًّا وبسهولة، متفاديًا بذلك انقطاعات الكهرباء.

والمعتاد أن تُقاس عوامل مياه المزارع السمكية على فترات زمنية، على أن يُجريها صاحب المزرعة أو فرد عامل بنفسه، يكون موجودًا في المكان، بواسطة جهاز مخصص لكل عامل على حدة.

فإن حدث خلل طارئ عند غياب أيٍّ منهما، أو لحين اكتشافه عند القياس بعد أيام؛ فلن يجري التعامل معه.

أما ’نايل بوت‘، ”فيمكن لصاحب المزرعة ضبط خاصية إرسال القياسات بالدورية التي يريدها، فقد يطلب إرسالها كل ساعتين أو ثلاث، وفي حال حدوث أي خلل طارئ يعمل النظام جهازَ إنذار، إذ يرسل تنبيهًا لحظيًّا على الهاتف المحمول“، وفق توضيح لطفي.

الجديد الذي أضافه الفريق للنظام، هو التعامل مع المشكلة حين حدوثها، لحين قدوم صاحب المزرعة، ”فيعطي –مثلًا- أمرًا لتوربينات الهواء بالعمل في حال نقص نسبة الأكسجين في المياه، أو يعطي أمرًا للسخانات بالعمل في حال حدوث انخفاض شديد في درجات الحرارة“، وفق توضيح لطفي لشبكة SciDev.Net.

يعلق على تلك الميزات صلاح حجاج -خبير تصميم المزارع السمكية في مصر، استخدم النظام مع عدد من المزارع التي أشرف على تصميمها- إذ يقول لشبكة SciDev.Net: ”إنه يحمي من كوارث نفوق الأسماك، ويكفي أن صاحب مزرعة لم يستخدمه خسر العام الماضي 10 أطنان من الأسماك، كلفته 150 ألف جنيه مصري، في حين تمكن أقرانه من السيطرة والتغلب على المشكلة باستخدام الجهاز“.

وعن سعر الجهاز يضيف حجاج: ”يتكلف هذا النظام ما بين 15- 20 ألف جنيه مصري (حوالي 1000 دولار أمريكي)، وهو مبلغ زهيد مقارنة بحجم القيمة المضافة لاستخدامه“.

ويتفق أحمد نصر الله -الباحث بالمركز الدولي للأسماك، الذي جرب النظام في مزارع سمكية تابعة للمركز- مع الرأي السابق، فيقول: ”فرص تسويق هذا النظام جيدة جدًّا“، إذ يمنح صاحب المزرعة الفرصة الكاملة للتحرك سريعًا حال وجود مشكلة.

ويأمل مصممو النظام في انتشاره والتوسع في استخدامه بدول المنطقة وفي جميع أنحاء العالم.
 
 
هذا الموضوع أنتج عبر المكتب الإقليمي لموقع SciDev.Net بإقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

إعادة نشر المقال:
نشجعكم على إعادة نشر هذه المقالة على الإنترنت أو عبر الإعلام المطبوع، فهو متاح لدينا مجانًا تحت رخصة المشاع الإبداعي، ولكن يُرجى اتباع بعض الإرشادات البسيطة:
  1. يرجى الحفاظ على نسبة المادة لكاتبها.
  2. يرجى الحفاظ على نسبة المادة لـشبكة SciDev.Net - وحيثما أمكن إدراج شعارنا مع وصلة الى المقال الأصلي.
  3. يمكنك ببساطة إدراج الأسطر القليلة الأولى من هذه المقالة ثم إضافة: "يمكن قراءة المقال كاملا على SciDev.Net" متضمنة رابطًا للمقال الأصلي.
  4. إذا كنت تريد أيضا أخذ الصور المنشورة في هذه المقالة، ستحتاج إلى التنسيق مع المصدر الأصلي لها إذا كان يمكنك استخدامها.
  5. أسهل طريقة للحصول على هذه المادة على موقع الويب الخاص بك هو تضمين الكود الموجود أدناه.
لمزيد من المعلومات يمكن الاطلاع فيموقعنا على محددات وسائل الإعلام وإعادة النشر.