Skip to content

نقرن العلم بالتنمية عبر الأخبار والتحليلات

القائمة إغلاق

19/06/18

بوابة عن الأثر الاجتماعي للبحث العلمي والعالم العربي

PSISR
حقوق الصورة:Panos

نقاط للقراءة السريعة

  • بوابة إلكترونية تتناول البحوث التي تجري في العالم العربي أو تتناوله موضوعًا
  • تستهدف إنشاء أرشيف مفتوح لمسار البحث العلمي، والباحثون يدخلون معلوماته
  • وتشمل وصفًا لمشروعاتهم البحثية، وشرحًا لمخرجات تأثيرها الاجتماعي الشامل

أرسل إلى صديق

المعلومات التي تقدمها على هذه الصفحة لن تُستخدم لإرسال بريد إلكتروني غير مرغوب فيه، ولن تُباع لطرف ثالث. طالع سياسة الخصوصية.

[بيروت] أطلق ’معهد عصام فارس للسياسات العامة والشؤون الدولية‘ بالجامعة الأمريكية في بيروت، ’البوابة الإلكترونية حول الأثر الاجتماعي للبحث العلمي‘ في العالم العربي.

بسيسر –وهذا اسم البوابة مختصرًا- تهدف إلى إنشاء أرشيف مفتوح لمسار البحث العلمي في العالم العربي من قِبَل الباحثين أنفسهم؛ فالواحد منهم يدخل وصفًا لمشروعه البحثي وشرحًا لمخرَجات تأثيره الاجتماعي، شاملةً الجوانب الاقتصادية، والسياسية، والثقافية، والمفاهيمية.

البوابة موجهة لجميع أصحاب المصلحة من الباحثين، ومتخذي القرار وواضعي السياسات، والعاملين في المنظمات الدولية والمانحة، والمجتمع المدني، ووكالات التمويل، والجمهور العام وغيرهم، ويمكن استخدام محرك البحث للوصول إلى موضوع البحث المطلوب.

يقول ساري حنفي مؤسس البوابة: ”المعرفة مُنتَجة ولكن غير مُنتِجة في العالم العربي“، لافتًا إلى ضعف العلاقة بين المجتمع الأكاديمي وصناع القرار، وقلة منصات البيانات العربية المفتوحة المجانية باللغة العربية.

ويستطرد رئيس قسم علم الاجتماع والأنثروبولوجيا والدراسات الإعلامية في الجامعة الأمريكية ببيروت: "لذا، وبغية تعزيز الرابط بين الباحثين والمجتمع بجميع أطيافه وقطاعاته الإنتاجية والصناعية والاجتماعية والسياسية الخاصة والعامة، أنشأنا البوابة؛ لتوفر أيضًا مادةً عقلانيةً لصناع القرار لاتخاذ السياسات المُجدية والفعالة، وتطوير مجتمع المعرفة".

تضم البوابة منذ إطلاقها المبدئي الشهر الماضي، معلومات عن البحوث العلمية التي تجرى حول/من العالم العربي في جميع التخصصات والمجالات، وباللغات الثلاث (العربية، الفرنسية، الإنجليزية).

ويشير حنفي إلى أن حوالي نصف المشروعات المؤرشفة حتى الآن ترتبط بعلوم الاجتماع والأنثروبولوجيا بسبب شبكة علاقاته في العالم العربي. ويأمل من جميع الباحثين في مختلف الجامعات والمؤسسات البحثية تسجيل مشروعاتهم وتقييم أثرها الاجتماعي.

يوضح حنفي أن الإطلاق الرسمي للبوابة سيكون في شهر سبتمبر المقبل، ويتوقع أن تكون البوابة قد ضمت آنذاك 130 مشروعًا على الأقل، مشيرًا إلى أن المسجل حتى الآن 67 مشروعًا.

تتوجه البوابة بحملة لإقناع الباحثين بأهمية نشر نتائج بحوثهم على نطاق أوسع من المجلات الأكاديمية المحكمة، كما يوجه رئيس الجامعة الأمريكية في بيروت، فضلو خوري، خطابًا إلى أعضاء هيئة التدريس يحثهم على إدخال مشروعاتهم فيها، ويعتزم رئيس الجامعة الأردنية أن يحذو حذوه.

يقول حنفي لشبكة SciDev.Net: ”خلال المدة المقبلة سنتوجه إلى متخذي القرار، والمعنيين بنشر الثقافة العلمية؛ لرفع الوعي فيما يتعلق باستخدام المعارف العلمية في عملية صنع القرار“.

في نظر محمد عبد المطلب رئيس شركة استشارية بمجال تكنولوجيا النانو بمصر، هذه المبادرة ”رائعة“.

ويفسر عبد المطلب: ”للأسف في عالمنا العربي يتم التعاطي مع البحث العلمي بمعزل عن حياة البشر، وهذا للحق أمر مضحك وسخيف، فما فائدة البحث العلمي إن لم نلمح أثره على المجتمع؟“، مشيرًا إلى أن هذه البوابة ستوفر الرابط المفقود بين البحث العلمي والمجتمع.

يقول عبد المطلب: ”يجب دعم هذه المبادرة بقدر المستطاع“.

هذا الموضوع أنتج عبر المكتب الإقليمي لموقع SciDev.Net بإقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.