Skip to content

نقرن العلم بالتنمية عبر الأخبار والتحليلات

القائمة إغلاق

02/04/18

’ساينتفيك أفريكان‘ تصدر آخر العام

Scientific African picture
حفل تدشين مجلة ’ساينتفيك أفريكان‘ لعرض البحوث الأفريقية حقوق الصورة:Elsevier

نقاط للقراءة السريعة

  • يواجه الباحثون الأفارقة مشكلة غياب منصات لنشر أبحاثهم
  • ’ساينتفيك أفريكان‘ فصلية مفتوحة الوصول لعرض البحوث الأفريقية
  • ثمة حاجة إلى زيادة الاستثمار لإنتاج دوريات علمية أفريقية أكثر

أرسل إلى صديق

المعلومات التي تقدمها على هذه الصفحة لن تُستخدم لإرسال بريد إلكتروني غير مرغوب فيه، ولن تُباع لطرف ثالث. طالع سياسة الخصوصية.

[كيجالي، رواندا]  أعلن ’منتدى آينشتاين القادم‘ عن إطلاق مجلة علمية جديدة خاضعة لمراجعة الأقران، ومفتوحة الوصول، وذات طابع مشترك متعدد التخصصات، لعرض البحوث الأفريقية.

ساينتفيك أفريكان‘، المجلة التي دُشنت خلال فعاليات المنتدى الذي عُقد في رواندا في المدة من 26 إلى 28 مارس الماضي، تتيح الفرصة أمام الباحثين والعلماء الأفارقة لنشر أعمالهم البحثية.

بنجامين جيامبو، رئيس تحرير المجلة، يقول: ”تهدف المجلة إلى توفير منصة حديثة لنشر البحوث الأفريقية الشاملة عالية الجودة، مع التركيز على البحوث التي تدعم جدول أعمال الأمم المتحدة 2030 بشأن التنمية المستدامة“.
 
كذلك يوضح جيامبو أن المجلة مخصصة لتوسيع نطاق الوصول للباحثين والعلماء الأفارقة الذين يواجهون إلى حدٍّ كبير مشكلة عدم وجود منصات لنشر أبحاثهم وعرضها.

لا تمتلك أفريقيا نوافذ كافية لعرض البحوث الأفريقية، بينما يزداد اهتمام صناع السياسات في جميع أنحاء القارة بالمنشورات، ومن هنا تبرز الحاجة إلى ربط البحوث بالسياسة للمساعدة في اتخاذ قرارات جيدة وخيارات مستنيرة، وفق جيامبو.

من المتوقع أن يصدر العدد الأول من المجلة العلمية متعددة التخصصات في الربع الأخير من العام الجاري.

وستصدر المجلة، فصليًّا، بواسطة الناشر العلمي ’إل زفير‘، بالنيابة عن ’منتدى آينشتاين القادم‘ بتكلفة مدعومة. وستفرض على المؤلفين رسوم نشر منخفضة، وفق جيامبو.

يوضح جيامبو: ”ستوفر هذه المبادرة أيضًا التدريب على التأليف وبناء القدرات“، مضيفًا أنه ستُجرى دراسة استقصائية لواقع الباحثين في أفريقيا؛ للمساعدة في إجراء مراجعة أقران دقيقة وشفافة ومتوازنة بين الجنسين لإنتاج بحوث عالية الجودة.

يقول رئيس ’منتدى آينشتاين القادم‘ والمدير التنفيذي للمعهد الأفريقي لعلوم الرياضيات، تيري زوماهون: إن المجلة ستساعد على المضي قدمًا بجدول أعمال المنتدى لتعزيز التفوق العلمي والشراكات في أفريقيا.

من جانبه يقول رون موبيد، الرئيس التنفيذي في ’إل زفير‘ لشبكة SciDev.Net: إن نتاج البحوث العلمية من أفريقيا قد نما كثيرًا في السنوات الخمس الماضية، إذ بلغت نسبة النمو حوالي 10%.

وبالرغم من وجود نمو أيضًا في جودة البحث العلمي بأفريقيا، ما زالت هذه النسبة منخفضة، مقارنة بتعداد سكان القارة، وفقًا لموبيد.

يقول موبيد: ”سوف تقدم المجلة بحوثًا حول أفريقيا بواسطة أفارقة، ما يساعد في إيجاد حلول محلية للمشكلات المحلية“. ويشير إلى أن ملكية المجلة لمبادرة منتدى آينشتاين القادم، والتي لديها شبكة قوية من العلماء الأفارقة، تعد مؤشرًا جيدًا على استدامة المجلة.

تقول جيترود نابيرانو، السكرتيرة التنفيذية بمفوضية العلوم والتكنولوجيا لشرق أفريقيا، إن العلماء يعرفون ما الذي ينبغي نشره، لكن المشكلة هي الحصول على منصات للنشر.

وتوضح جيترود لشبكة SciDev.Net أن المجلة ستساعد العلماء المحليين على عرض أعمالهم بتكلفة منخفضة؛ لأن التكلفة المرتفعة للنشر في المجلات الدولية، وخاصةً في شمال الكرة الأرضية، تحُولُ دون نشر أبحاث العلماء الأفارقة.

وتشجع جيترود على زيادة الاستثمار في عدد أكبر من المجلات الأفريقية، وكشفت عن أن لجنة شرق أفريقيا، في إطار شراكة مع المجلس المشترك بين الجامعات في شرق أفريقيا، ستدشن هذا العام مجلةً علميةً لعرض البحوث العلمية من بوروندي وكينيا ورواندا وجنوب السودان وتنزانيا وأوغندا.
 
 
هذا الموضوع أُنتج عبر المكتب الإقليمي لموقع  SciDev.Netبإقليم أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى (الأنجلوفونية)