إعادة نشر المقال:

نشجعكم على إعادة نشر هذه المقالة على الإنترنت أو عبر الإعلام المطبوع، فهو متاح لدينا مجانًا تحت رخصة المشاع الإبداعي، ولكن يُرجى اتباع بعض الإرشادات البسيطة:
  1. يرجى الحفاظ على نسبة المادة لكاتبها.
  2. يرجى الحفاظ على نسبة المادة لـشبكة SciDev.Net - وحيثما أمكن إدراج شعارنا مع وصلة الى المقال الأصلي.
  3. يمكنك ببساطة إدراج الأسطر القليلة الأولى من هذه المقالة ثم إضافة: "يمكن قراءة المقال كاملا على SciDev.Net" متضمنة رابطًا للمقال الأصلي.
  4. إذا كنت تريد أيضا أخذ الصور المنشورة في هذه المقالة، ستحتاج إلى التنسيق مع المصدر الأصلي لها إذا كان يمكنك استخدامها.
  5. أسهل طريقة للحصول على هذه المادة على موقع الويب الخاص بك هو تضمين الكود الموجود أدناه.
لمزيد من المعلومات يمكن الاطلاع فيموقعنا على محددات وسائل الإعلام وإعادة النشر.

The full article is available here as HTML.

Press Ctrl-C to copy

 [القاهرة] حصد ثلاثة مصريين المراكز الأولى من النسخة الثانية لمسابقة ’تحدي التقاط العلم‘ للأمن الإلكتروني، التي تنظمها ’شرطة دبي‘.

تَنافس 50 متسابقًا ينتمون إلى 15 دولة من مختلف دول العالم، استخدم كلٌّ مهاراتِه الخاصة في فحص ثغرات الأنظمة وتحليل المعلومات للوصول إلى حزمة محددة من البيانات.

إحراز النقاط وتجميعها هي طريقة تَفاضُل المتسابقين في المسابقة التي شارك فيها محترفو مجال تقنية المعلومات، وهواة من مجالات العلوم والتكنولوجيا.

حصد يوسف عوض من مصر المركز الأول في المسابقة، بعد أن تمكن من تحقيق 780 نقطة، تلاه في الترتيب مواطنه محمد محمود، محققًا 764 نقطة، وفي المركز الثالث حل أحمد أبو العلا أيضًا من مصر بعد أن سجل 750 نقطة.

وكان أصغر المتسابقين زياد حسام ذو الأربعة عشر عامًا، وهو مصري أيضًا؛ إذ حل في المركز الرابع عشر بين الخمسين متسابقًا.

وبلغت قيمة الجائزة الأولى في المسابقة 20 ألف درهم، وقيمة الجائزة الثانية 10 آلاف درهم، و5000 درهم لصاحب المركز الثالث.

جرت المسابقة في إمارة دبي يومي 22-23 من فبراير الماضي، مستهدفةً تعزيز خبرات ومهارات الأمن الإلكتروني، لدى الشباب والأجيال القادمة.

ووُزعت الجوائز على الفائزين خلال حفل تكريم أقيم في نهاية المسابقة.

وفقًا لتقرير عن القدرات الأمنية بعام 2018، فإن 94% من الشركات في الشرق الأوسط وأفريقيا تعرضت لهجوم إلكتروني في ذلك العام، تَسبَّب نصفها في خسائر مادية.

ويتوقع أن ينمو سوق ’الأمن الإلكتروني‘ في المنطقة، لتناهز قيمته 14 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2023، تتقاسم دولتا الإمارات والمملكة العربية السعودية الحصة الكبرى منه.

وتُعد منطقة الشرق الأوسط -ودبي تحديدًا- بين أكثر المناطق تعرضًا للهجمات الإلكترونية في العالم، على حد توضيح كرايستينا تانتشيورا، المدير التنفيذي لشركة متخصصة في الحماية الإلكترونية، وأحد رعاة المسابقة.

تقول تانتشيورا لشبكة SciDev.Net إن اهتمامها بالمشاركة في دعم المسابقة، ينبع من ضرورة زيادة الوعي بالحماية الإلكترونية بين المتخصصين والعامة.

وتضيف: ”المسابقات هي إحدى سبل التوعية التي لا تقتصر فقط على المشاركين، بل تجذب الجمهور العام للتفكير في تحديات الأمن الإلكتروني، وتعمل على تحفيزهم لتعلُّم مهارات جديدة تحميهم ضد المخاطر الإلكترونية“.

يقول أحمد أبو العلا (28 عامًا) إن التنافس والتحدي والاحتكاك بمجتمع أمن المعلومات كان الدافع وراء مشاركته بالمسابقة، وإنه رغم دخوله مسابقات سابقة مع فرق دولية إلا أن مسابقة دبي كان فيها تحديات جذابة.

يقول أبو العلا للشبكة: ”خضنا تحديًا بتجربة اختراق عملية لعدد من الأنظمة، والوصول لأعلى الصلاحيات فيها“، مشيرًا إلى أنه سيقتطع جزءًا من الجائزة لتنمية شركته الناشئة التي تقدم خدمات واستشارات في مجال أمن المعلومات للعديد من الشركات.

أما بالنسبة ليوسف عوض (19 عامًا) فإن قيمة الجائزة ستكون بمنزلة حافز لتعلُّم المزيد عن الأمن الإلكتروني.

يقول عوض لشبكة SciDev.Net: ”أنوي استثمار الجائزة في شراء كتب، والالتحاق بدورات تدريبية لتطوير خبرتي في أمن المعلومات“، مشيرًا إلى أن مجال الأمن الإلكتروني مجال نشط وينمو بسرعة هائلة، ولا سبيل لمواكبته إلا بالكثير من التعلُّم.

من جانبه يدعم حاتم زغلول -المدير التنفيذي بشركة للخدمات الشبكية- فكرة أن الوعي العام هو خطوة أولى في مجابهة المخاطر الإلكترونية، إلا أنه ”غير كافٍ على الإطلاق في صد هجمات مخترقين احترافيين“.

ويضيف زغلول لشبكة SciDev.Net: ”نحن بحاجة إلى بناء منظومتنا الخاصة من الحماية الإلكترونية بأنفسنا، ويتطلب ذلك استقطاب خبرائنا وتدريب كوادر جديدة، في إطار تعاون بين دول كثيرة على نفس المستوى“.

 
هذا الموضوع أنتج عبر المكتب الإقليمي لموقع SciDev.Net بإقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا