إعادة نشر المقال:

نشجعكم على إعادة نشر هذه المقالة على الإنترنت أو عبر الإعلام المطبوع، فهو متاح لدينا مجانًا تحت رخصة المشاع الإبداعي، ولكن يُرجى اتباع بعض الإرشادات البسيطة:
  1. يرجى الحفاظ على نسبة المادة لكاتبها.
  2. يرجى الحفاظ على نسبة المادة لـشبكة SciDev.Net - وحيثما أمكن إدراج شعارنا مع وصلة الى المقال الأصلي.
  3. يمكنك ببساطة إدراج الأسطر القليلة الأولى من هذه المقالة ثم إضافة: "يمكن قراءة المقال كاملا على SciDev.Net" متضمنة رابطًا للمقال الأصلي.
  4. إذا كنت تريد أيضا أخذ الصور المنشورة في هذه المقالة، ستحتاج إلى التنسيق مع المصدر الأصلي لها إذا كان يمكنك استخدامها.
  5. أسهل طريقة للحصول على هذه المادة على موقع الويب الخاص بك هو تضمين الكود الموجود أدناه.
لمزيد من المعلومات يمكن الاطلاع فيموقعنا على محددات وسائل الإعلام وإعادة النشر.

The full article is available here as HTML.

Press Ctrl-C to copy


لم يعد دخول تكنولوجيا الاتصالات في مجال تنمية القارة الأفريقية ترفًا، بل صار ضرورة، وفق ما أكده حاتم سلام، الرئيس التنفيذي لشركة آي تي وركس إديوكيشن المهتمة بمجال التعليم.

سلام نوَّه خلال حواره مع شبكة SciDev.Net بأسباب أساسية تجعل من قارة أفريقيا بيئةً خصبةً لتبنِّي تكنولوجيا الاتصالات وتطويرها. أهم تلك الأسباب كونها قارةً شابة، يمثل الشباب النسبة الأكبر من سكانها، إلى جانب امتدادها الجغرافي الذي تكثر فيه المجتمعات الواقعة في مناطق نائية، مشيرًا في هذا الإطار إلى المشروعات التي عملوا على تنفيذها بالتعاون مع الحكومات والجهات الدولية، وتعتمد بشكل أساسي على تكنولوجيا الاتصالات.

ولفت إلى أنهم لا يستطيعون العمل بمفردهم في هذا المجال، مشددًا على ضرورة الدخول في الشراكة مع الحكومات، التي عليها أن تُعنى بتأسيس الأجيال الجديدة في المراحل التعليمية الأولى لتستطيع تلك الأجيال بعد ذلك متابعةَ تعليمها وتطوير قدراتها عبر ما تتيحه تكنولوجيا الاتصالات من إمكانيات.


هذا الموضوع أنتج عبر المكتب الإقليمي لموقع SciDev.Net بإقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا