نقرن العلم بالتنمية عبر الأخبار والتحليلات

تكريم لأول أطلس مصور للنخيل في العالم العربي
  • تكريم لأول أطلس مصور للنخيل في العالم العربي

حقوق الصورة: SciDev.Net / Rawnaa El Masri

SciDev.net من الحدث

وراء الكواليس ترسل من مراسلينا

Location Map

26/03/14

Shares
حاول جاسم محمد حمد المديرس زراعة 30 نخلة فى فناء منزله، فتوجه إلى أحد أماكن بيع الشتلات، وطلب منهم نوعًا كان أصدقاؤه قد نصحوه به، ينتج تمورًا من النوع الذي يؤكل فى المملكة العربية السعودية، غير أنه فوجئ بعد زراعتها بهلاك جميع النخلات عدا ثلاث فقط، ظلت اثنتان منها دون إثمار، في حين طرحت الثالثة ثمرًا لا يؤكل.

حدثت هذه القصة عام 1972، عندها أدرك د. جاسم -المستشار السابق بوزارة الصحة الكويتية- أنه يتعين عليه معرفة أنواع النخيل والفسائل، وتحديد أنواع الثمار التي تنتج عنها؛ حتى لا يتعرض للغش مرة أخرى.

 بدأ جاسم رحلة البحث بسؤال الوكالة الأمريكية للتمور حول المعلومات المتوافرة لديهم، فأخبروه بأن حريقًا شب في المخزن الذى يحتوي على تلك المعلومات، وأنها أصبحت غير متوفرة، فبدأ على الفور رحلة أخرى للبحث والتنقيب حول ما توفر من معلومات عن النخيل في العالم العربي، فلم يجد إلا مراجع علمية متخصصة، ذات لغة معقدة وغير مفهومة لغير المتخصصين، ولا يحتوي معظمها على صور وافية.

قرر وقتها البدء بمشروعه العلمي لتعليم الهواة وتثقيفهم بنخيل التمر، وهو ما انبثق عنه أول أطلس مصور للنخيل، إضافة إلى موسوعة عن النخيل بكافة أصنافه التي يتم زراعتها في العالم العربي، وخصائص الجذوع، والأشجار، والثمار، والأوراق، كما يحمل علامات التصنيف العلمية والمعلومات الدقيقة حول فوائد كل جزء من أجزاء النخلة واستخداماته، ويعطي معلومات حول كيفية زراعتها، وأنسب المواسم الخاصة بالإكثار وكيفية الحصول على ثمار جيدة، والآفات التي يمكن أن تصيب كل نوع منها.

أصدر جاسم في هذا الصدد عدة مجلدات من أطلس النخيل، كان أولها كتاب ’نخلتك‘عام 1992، الذي صدر باللغتين الإنجليزية والعربية، ثم أصدر الأطلس الثاني للتعريف بالأمراض والآفات، وأنواع التشوهات التي قد تصيب النخيل عام 2003 بعنوان: ’أطلس أصناف التمور بالخليج و كيفية العناية بالنخيل‘، ثم طبعات متنوعة تالية في الأعوام 2009 و2010.

كلل هذا المشوار تكريم جاسم المديرس في احتفال جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر فى دورتها السادسة لعام 2014، بالمؤتمر الدولي لنخيل التمر والذي انعقد في المدة من 16 حتى 18 مارس، عن مجمل أعماله فى مجال النخيل.

طالع أحد كتب الأطلس عن أصناف التمور بالخليج

  

هذا الموضوع أنتج عبر المكتب الإقليمي لموقع SciDev.Net بإقليم الشرق الأوسط
 



إعادة نشر المقال:
نشجعكم على إعادة نشر هذه المقالة على الإنترنت أو عبر الإعلام المطبوع، فهو متاح لدينا مجانًا تحت رخصة المشاع الإبداعي، ولكن يُرجى اتباع بعض الإرشادات البسيطة:
  1. يرجى الحفاظ على نسبة المادة لكاتبها.
  2. يرجى الحفاظ على نسبة المادة لـشبكة SciDev.Net - وحيثما أمكن إدراج شعارنا مع وصلة الى المقال الأصلي.
  3. يمكنك ببساطة إدراج الأسطر القليلة الأولى من هذه المقالة ثم إضافة: "يمكن قراءة المقال كاملا على SciDev.Net" متضمنة رابطًا للمقال الأصلي.
  4. إذا كنت تريد أيضا أخذ الصور المنشورة في هذه المقالة، ستحتاج إلى التنسيق مع المصدر الأصلي لها إذا كان يمكنك استخدامها.
  5. أسهل طريقة للحصول على هذه المادة على موقع الويب الخاص بك هو تضمين الكود الموجود أدناه.
لمزيد من المعلومات يمكن الاطلاع فيموقعنا على محددات وسائل الإعلام وإعادة النشر.