نقرن العلم بالتنمية عبر الأخبار والتحليلات

استخدام المضادات الحيوية يتزايد ومقاومتها تشتد
  • استخدام المضادات الحيوية يتزايد ومقاومتها تشتد

حقوق الصورة: Flickr / Global Panorama

نقاط للقراءة السريعة

  • تقرير يُظهر زيادة في استخدام المضادات الحيوية ومقاومتها، وأداة بالإنترنت تعضده

  • يتوافر في التقرير والأداة بيانات عن الدول النامية والمتقدمة

  • عالميًّا قد يساعد التقرير في إيقاف تلك المقاومة، على حد قول خبير

Shares
[كيب تاون] كشف تقرير جديد أن مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية اشتدت؛ ما صعد بإصابات العدوى المهددة للحياة على الصعيد العالمي إلى مستويات مخيفة.

أعد التقرير ’مركز ديناميات واقتصاديات وسياسة الأمراض‘، الذي يتخذ من الولايات الأمريكية المتحدة مقرا له، وأصدره منتصف الشهر الماضي تحت عنوان: ’حالة المضادات الحيوية في العالم2015‘، مستقصيًا استخدام المضادات الحيوية، ومحققًا في المقاومة التي تلقاها لدى البشر والماشية بالبلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط والمرتفع.

وأيد التقرير ’خريطة المقاومة‘، وهي أداة على الإنترنت طورها المركز للغرض نفسه.

الأداة والتقرير يتعقبان مقاومة المضادات الحيوية في 39 بلدًا، ويتابعان استخدامها في 69 بلدًا، ويستطلعان الالتهابات الناجمة عن 12 نوعًا من البكتيريا القاتلة الشائعة: مثل الإشريكية القولونية، والسالمونيلا، والمكورات العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين. تشمل البلدان أستراليا، والهند، وكينيا، ونيوزيلندا، وجنوب أفريقيا، وتايلاند، وفيتنام.
 
”إذا لم نقتصد في استخدام المضادات الحيوية، سنفقد هذا المورد الثمين، ولن نعود قادرين على علاج الالتهابات البسيطة“ 

مارك مندلسون – الرئيس المشارك في برنامج الإشراف على المضادات الحيوية في جنوب أفريقيا
يذكر التقرير أنه ”بين عامي 2000 و2010، نما إجمالي استهلاك المضادات الحيوية في العالم بأكثر من 30%، أي من قرابة 50 مليارًا إلى 70 مليار وحدة قياسية“، مشيرًا إلى أن هذه النتيجة تستند إلى بيانات من 71 بلدًا في دراسة أجريت عام 2014.

ويضيف رامانان لاكسمينارايان، مدير المركز، والمشارك في إعداد التقرير، أن مقاومة المضادات الحيوية آخذة في الازدياد؛ لأن استهلاكها في البشر والحيوانات يتزايد.

يقول لاكسمينارايان: إن العديد من المرضى يلقون حتفهم من جراء أمراض معدية كان يمكن علاجها في السابق بسهولة، وإن العدوى التي كانت تعالَج فيما مضى في غضون أسبوع أو اثنين قد تهدد الحياة بشكل منتظم، وتعرض حياة الملايين للخطر.

ويتحدى التقرير فكرة أن مشكلة مقاومة المضادات الحيوية تكمن في ندرة مضادات حيوية جديدة قيد الإنتاج.

الحل الوحيد المستدام، كما يقول لاكسمينارايان ”يتمثل في الحد من سوء استخدام المضادات الحيوية، ومن الإفراط فيه“.

يضع التقرير ست استراتيجيات قابلة للتكيف بسهولة مع الواقع المحلي لإيقاف انتشار المقاومة.

وتشمل الاستراتيجيات تحسين المياه، والصرف الصحي، والتحصين؛ لتقليل الحاجة للمضادات الحيوية، وتشجيع الإشراف عليها، والحد من استخدامها في الزراعة، بل والقضاء عليه في نهاية المطاف، وتثقيف المهنيين الصحيين، وصانعي القرار، وتوعية الجمهور بشأن الاستخدام المستدام للمضادات الحيوية.

يقول لاكسمينارايان: ”هذه ليست أزمة تحترم الحدود؛ وسوف تعم فوائد الممارسات الحسنة جميع أرجاء العالم“.

من جانبه يرى مارك مندلسون –الرئيس المشارك في برنامج الإشراف على المضادات الحيوية بجنوب أفريقيا– أن التقرير إضافة مهمة إلى مجموعة متنامية من الأدلة حول تأثير الاستخدام العالمي للمضادات الحيوية على صحة الإنسان والحيوان.

كما أن البيانات الجديدة الواردة به حول معدلات مقاومة المضادات الحيوية بعدد من البلدان النامية تتيح المقارنة، وقد تساعد في وضع تدخلات ذات صلة محليا؛ لإيقاف هذا الخطر، وفق ما يضيف أستاذ الأمراض المعدية في مستشفى جروت شور، بجامعة كيب تاون في جنوب أفريقيا.

ويقول مندلسون لشبكة SciDev.Net: ”نحن الآن في مفترق طرق، إذا لم نقتصد في استخدام المضادات الحيوية، سوف نفقد هذا المورد الثمين، ولن نعود قادرين على علاج الالتهابات البسيطة“. ”وهذا ما بدأ يحدث بالفعل في جنوب أفريقيا“.

يقترح مندلسون ضرورة تطوير اختبارات تشخيصية سريعة أفضل، وإتمامها –في الوضع المثالي– في نقاط الرعاية؛ ليتمكن واصفو الأدوية من استخدام المضادات الحيوية على نحو أنسب.

الخبر منشور بنسخة أفريقيا جنوب الصحراء (الناطقة بالإنجليزية) يمكنكم مطالعته عبر العنوان التالي: - 

 New tool and report show rising antibiotic resistance
 



المراجع

Hellen Gelband and others State of the world’s antibiotics (Center for Disease Dynamics, Economics & Policy, 2015)  
إعادة نشر المقال:
نشجعكم على إعادة نشر هذه المقالة على الإنترنت أو عبر الإعلام المطبوع، فهو متاح لدينا مجانًا تحت رخصة المشاع الإبداعي، ولكن يُرجى اتباع بعض الإرشادات البسيطة:
  1. يرجى الحفاظ على نسبة المادة لكاتبها.
  2. يرجى الحفاظ على نسبة المادة لـشبكة SciDev.Net - وحيثما أمكن إدراج شعارنا مع وصلة الى المقال الأصلي.
  3. يمكنك ببساطة إدراج الأسطر القليلة الأولى من هذه المقالة ثم إضافة: "يمكن قراءة المقال كاملا على SciDev.Net" متضمنة رابطًا للمقال الأصلي.
  4. إذا كنت تريد أيضا أخذ الصور المنشورة في هذه المقالة، ستحتاج إلى التنسيق مع المصدر الأصلي لها إذا كان يمكنك استخدامها.
  5. أسهل طريقة للحصول على هذه المادة على موقع الويب الخاص بك هو تضمين الكود الموجود أدناه.
لمزيد من المعلومات يمكن الاطلاع فيموقعنا على محددات وسائل الإعلام وإعادة النشر.