نقرن العلم بالتنمية عبر الأخبار والتحليلات

التجمع لمشاركة السيارات أيسر بتطبيق ’رايح‘
  • التجمع لمشاركة السيارات أيسر بتطبيق ’رايح‘

حقوق الصورة: Flickr/ MatHelium

نقاط للقراءة السريعة

  • تطبيق يطوره أخوان مصريان ليُستخدم على الجوالات من أجل تيسير مشاركة السيارات

  • يساعد المعارف والجيران في ركوب سيارة واحدة تقلهم إلى حيث يريدون إذا اتحدت الوجهة

  • قابل للاستخدام في أكثر من دولة بالإقليم، ويمكن لكل جهة تكييفه ليناسب احتياجاتها

Shares
[القاهرة] يأمل مطورا تطبيق ’رايح‘ أن ينتشر في ربوع مصر، وأن تمتد رقعة استخدامه في الإقليم إلى ما وراء حدود الوطن. وهي المزيَّة التي أهَّلته للفوز بجائزة دولية مؤخرًا، تُضم إلى 9 جوائز سابقة محلية وعربية.

طور التطبيق مصريان: أخ جامعي يدرس الهندسة، وأخت خريجة هندسة تحضر الماجستير في ريادة الأعمال؛ ليجمع زملاء العمل أو الدراسة من الجيران والمعارف في سيارة واحدة تقلهم إلى وجهتم، عوضًا عن ركوب كلٍّ منهم مركبتَه الخاصة.

بوَّأ التطبيق الشركة المنتجة له مكانةً رفيعة بأكبر ملتقى لتقنيات الجوالات والأجهزة اللوحية بالعالم؛ لِما قد يُسهم به في تخفيف حدة ازدحام المركبات والاختناقات المرورية بالمدن.

ففي مدينة برشلونة بإسبانيا -حيث انعقدت مسابقة التحدي العالمي للجوال- حلت ’رايح‘ ثاني أفضل شركة ناشئة بين الفائزين بجوائز التحدي، وتسلمت سميرة نجم الجائزة على هامش المؤتمر العالمي للهاتف الجوال لعام 2016 الذي أنهى فعالياته فبراير الماضي.

يحكي أحمد نجم: ”عندما كانت شقيقتي سميرة في ألمانيا عام 2014، شاهدت تطبيقًا يساعد الأشخاص على التنقُّل بين المدن بسيارات أصدقائهم“، فأسسا شركة رائدة، وطورا تطبيقهما بالفكرة ذاتها.

في مصر، بدأ استخدام التطبيق منذ عامين، موفرًا الوقت والجهد والمال، بالإضافة إلى الحدِّ من عوادم السيارات.

يقول أحمد لشبكة SciDev.Net: ”أمكث وشقيقتي قرابة 5 ساعات يوميًّا في المواصلات العامة، ذهابًا وإيابًا، وهو ما حدا بنا إلى التفكير في تطوير التطبيق للحد من الزحام، وتقليل النفقات، بالإضافة إلى التعرُّف على زملاء جدد في محيط العمل ومحل الإقامة، بالإضافة إلى توفير وقت أكبر للقراءة والاطِّلاع في المواصلات“.

إذا كنت تستخدم التطبيق، فإنك تضيف معارفك عليه، ثم يحدِّد كلٌّ منهم مواعيد انطلاقه وعودته، وعند فتح التطبيق يظهر خياران: إما استخدام سيارتك لتُقِلَّ أشخاصًا آخرين لهم نفس وجهتك، أو البحث عمّن يُقِلُّك.

يشير أحمد إلى أن موظفي الشركات والطلبة هم أكثر الفئات المستهدفة، خاصة تلك الشركات والجامعات الخاصة في الضواحي، وكلٌّ يمكنه إنشاء النموذج الخاص بموظفيه أو طلابه لتسهيل استخدامه.

التطبيق -وفق أحمد- هو الأول في مصر والشرق الأوسط، وهو قابل للاستخدام في أكثر من دولة بالإقليم، ليعالج مشكلة تعانيها المجتمعات، وهذه كانت من أهم المحدِّدات التي وضعتها لجنة تحكيم المسابقة للفوز بها، بالإضافة إلى سهولة استخدامه.

وعن المعوِّقات التي تقف أمام توسيع نطاق العمل بالتطبيق يقول أحمد: ”لا بد أن يتقبل الجمهور الفكرة أولًا، هذا بالإضافة إلى أنه يحتاج إلى شيء من التجويد“.

’رايح‘ ليس التطبيق الوحيد في مصر لحل مشكلة الزحام؛ إذ سبقه تطبيق ’بيقولك‘ الذي انطلق في عام 2010، وهو معني بالإبلاغ عن الاختناقات المرورية ومناطق الزحام لتفاديها. يقول علي رافع -الشريك المؤسس لهذا التطبيق-: ”إذا نجح تطبيق ’رايح‘ في الوصول إلى عدد كبير من المستخدمين فسيكون له تأثير كبير في تقليل عدد السيارات المستخدمة يوميًّا في الشوارع“.

تطبيق ’بيقولك‘ آخذ في الانتشار؛ إذ نوَّه رافع بنسخة تجريبية جديدة موجهة لأكبر مدينتين في السعودية هما الرياض وجدة، تم إطلاقهما منذ أيام، ”والإطلاق الرسمي سيكون في الربع الثاني من 2016، مع ترقب نسخة جديدة للتطبيق في نيجيريا بنفس الفترة“، وفقًا لرافع.

ولا تتوقف التطبيقات الباحثة عن حل للزحام بمصر، فمن المتوقع إصدار تطبيق ’ركنة‘ خلال العام الحالي، المعني بمساعدة سائقي المركبات في البحث عن مرآب لها.
                                                                                                            
 

 
هذا الموضوع أنتج عبر المكتب الإقليمي لموقع SciDev.Net بإقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
 


 
 



إعادة نشر المقال:
نشجعكم على إعادة نشر هذه المقالة على الإنترنت أو عبر الإعلام المطبوع، فهو متاح لدينا مجانًا تحت رخصة المشاع الإبداعي، ولكن يُرجى اتباع بعض الإرشادات البسيطة:
  1. يرجى الحفاظ على نسبة المادة لكاتبها.
  2. يرجى الحفاظ على نسبة المادة لـشبكة SciDev.Net - وحيثما أمكن إدراج شعارنا مع وصلة الى المقال الأصلي.
  3. يمكنك ببساطة إدراج الأسطر القليلة الأولى من هذه المقالة ثم إضافة: "يمكن قراءة المقال كاملا على SciDev.Net" متضمنة رابطًا للمقال الأصلي.
  4. إذا كنت تريد أيضا أخذ الصور المنشورة في هذه المقالة، ستحتاج إلى التنسيق مع المصدر الأصلي لها إذا كان يمكنك استخدامها.
  5. أسهل طريقة للحصول على هذه المادة على موقع الويب الخاص بك هو تضمين الكود الموجود أدناه.
لمزيد من المعلومات يمكن الاطلاع فيموقعنا على محددات وسائل الإعلام وإعادة النشر.