نقرن العلم بالتنمية عبر الأخبار والتحليلات

س و ج.. القانون في خدمة الرعاية الصحية

Shares
 
كيف يمكن أن يحفظ القانون حقوق المريض، وفي نفس الوقت لا يكون ذلك على حساب الطبيب؟ حاول مؤتمر اتحاد المستشفيات العربية -الذي استضافته القاهرة يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين- الإجابة عن هذا السؤال، وهو ما جعل الكثير من جلساته تخرج عن النمط التقليدي الذي يتحدث فيه الأطباء فقط، لتضم إلى جوارهم متخصصين في القانون.
 
محمد الدريدي -المحامي التونسي، ومستشار الصحة بمستشفى الحبيب بورقيبة الجامعي بمدينة صفاقس التونسية، حاول في  حواره لشبكة SciDev.Net الإجابة عن هذا السؤال، مستلهمًا إجابته من خلال التجربة التونسية، التي حاولت تحقيق التوازن بين حقوق المريض والطبيب.
 
وقال الدريدي: ”في الماضي كان الطبيب مطالبًا ببذل العناية، لكنه غير مطالب بالنتيجة، ولكن التشريعات أصبحت تحدد له بعض الحالات التي يتعين عليه أن يحقق نتيجة فيها“.
 
وتحدث الدريدي عن أن القانون التونسي كفل للطبيب أن يكون تحديد خطئه من خلال مرجعية طبية يستعين بها القاضي، على خلاف القانون الأردني، والذي يعطي القاضي الحق في توقيف الطبيب عن العمل بمجرد التقدم بشكوى ضده.
 
ومن خلال خبرته في المشفى الذي يعمل به، كشف الدريدي عن أهمية التشريعات في تحسين الخدمة الصحية، مضيفا: ”الطبيب عندما يعلم أنه مطالب في بعض الحالات بتحقيق نتائج، وسيعاقب على الخطأ، سيكون أكثر حرصًا“.
 
هذا الموضوع أنتج عبر المكتب الإقليمي لموقع SciDev.Net بإقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 
 

إعادة نشر المقال:
نشجعكم على إعادة نشر هذه المقالة على الإنترنت أو عبر الإعلام المطبوع، فهو متاح لدينا مجانًا تحت رخصة المشاع الإبداعي، ولكن يُرجى اتباع بعض الإرشادات البسيطة:
  1. يرجى الحفاظ على نسبة المادة لكاتبها.
  2. يرجى الحفاظ على نسبة المادة لـشبكة SciDev.Net - وحيثما أمكن إدراج شعارنا مع وصلة الى المقال الأصلي.
  3. يمكنك ببساطة إدراج الأسطر القليلة الأولى من هذه المقالة ثم إضافة: "يمكن قراءة المقال كاملا على SciDev.Net" متضمنة رابطًا للمقال الأصلي.
  4. إذا كنت تريد أيضا أخذ الصور المنشورة في هذه المقالة، ستحتاج إلى التنسيق مع المصدر الأصلي لها إذا كان يمكنك استخدامها.
  5. أسهل طريقة للحصول على هذه المادة على موقع الويب الخاص بك هو تضمين الكود الموجود أدناه.
لمزيد من المعلومات يمكن الاطلاع فيموقعنا على محددات وسائل الإعلام وإعادة النشر.