نقرن العلم بالتنمية عبر الأخبار والتحليلات

س و ج.. مسح لواقع العلوم والتكنولوجيا في مصر

Shares

تقرير لرفع واقع البحث العلمي والتكنولوجي في مصر أجراه المركز المصري لتقدم العلوم والتكنولوجيا والابتكار (ECASTI) -إحدى منظمات المجتمع المدني المعنية بدعم ومراقبة استراتيجيات النهوض بالبحث العلمي- أوضح مواضع الخلل، وطرح بعض الحلول التي سيسعى لدعمها.

وتوضح تيسير أبو النصر -عضو مجلس أمناء المركز- لشبكة SciDev.Net: ”أنه بالرغم من تأخر مصر فى ترتيب مؤشرات التنافسية العالمية في مجالات التعليم العالي والتدريب، والتعليم الأساسي، والابتكار، حيث احتلت -على التوالي- الترتيب: 118، 148، 120 على مستوى دول العالم؛ إلا أنها متقدمة عالميًّا من حيث أعداد الكوادر العلمية“.

وتشير تيسير إلى أن معيارًا عالميًّا مثل كفاءة إنتاجية البحث العلمي أوضح أن مصر تتساوى مع دول أقل في الإمكانيات المادية المتاحة للبحوث، مثل بوركينا فاسو، إثيوبيا، في حين تفوقت كل من الأردن، وتونس والسنغال على مصر.

لم تكن نتائج مؤشرات التنافسية العالمية هي نقطة الارتكاز الوحيدة التي اعتمد عليها التقرير في رفع الواقع، حيث اهتم المركز بإجراء استطلاعات للرأي شملت كلا من المواطن العادي، والعاملين بحقل البحث العلمي من مختلف الأعمار.

وخلصت نتائج الاستطلاع إلى أن كل الطوائف المستطلع رأيها أكدت أهمية البحث العلمي لمصر، إلا أنهم اختلفوا حول وجوده بشكل ملموس وفعال على أرض الواقع.

وتقول تيسير: ”86% من آراء الباحثين جاءت لتؤكد أن المناخ التشريعي والمؤسسي قد يقف عقبة في سبيل العمل البحثي وتطويره، وعليه ينبغي مراجعة السياسات والقوانين بدقة وفي حضور المهتمين والعاملين بالمجال“.

 هذا الموضوع أنتج عبر المكتب الإقليمي لموقع SciDev.Net بإقليم الشرق الأوسط
 



إعادة نشر المقال:
نشجعكم على إعادة نشر هذه المقالة على الإنترنت أو عبر الإعلام المطبوع، فهو متاح لدينا مجانًا تحت رخصة المشاع الإبداعي، ولكن يُرجى اتباع بعض الإرشادات البسيطة:
  1. يرجى الحفاظ على نسبة المادة لكاتبها.
  2. يرجى الحفاظ على نسبة المادة لـشبكة SciDev.Net - وحيثما أمكن إدراج شعارنا مع وصلة الى المقال الأصلي.
  3. يمكنك ببساطة إدراج الأسطر القليلة الأولى من هذه المقالة ثم إضافة: "يمكن قراءة المقال كاملا على SciDev.Net" متضمنة رابطًا للمقال الأصلي.
  4. إذا كنت تريد أيضا أخذ الصور المنشورة في هذه المقالة، ستحتاج إلى التنسيق مع المصدر الأصلي لها إذا كان يمكنك استخدامها.
  5. أسهل طريقة للحصول على هذه المادة على موقع الويب الخاص بك هو تضمين الكود الموجود أدناه.
لمزيد من المعلومات يمكن الاطلاع فيموقعنا على محددات وسائل الإعلام وإعادة النشر.