نقرن العلم بالتنمية عبر الأخبار والتحليلات

’ريسيكلوبيكيا‘.. تدوير آمن للمخلفات الإلكترونية

Shares


مع تسارع وتيرة التطور التكنولوجي أصبحت الأجهزة الإلكترونية من الأساسيات في عالمنا المعاصر. ومع اقتناء المزيد من النسخ المطورة من تلك الأجهزة يزيد حجم المخلفات الإلكترونية الناتجة عنها؛ هواتف محمولة، أجهزة كمبيوتر، شرائح تخزين المعلومات.

ووفقًا لمبادرة حل مشكلة المخلفات الإلكترونية (StEP) ، يستعد مستخدمو التكنولوجيا لضخ أكثر من 65 مليون طن من المُخلّفات الإلكترونية في عام 2017.

السؤال: إلى أين تذهب المخلفات الإلكترونية؟ ببساطة قد تظل مجرد مخلفات تشغل حيزًا من المنازل، أو يُلقى بها إلى جامعي القمامة التقليديين الذين يتعاملون معها بطريقة غير علمية قد تؤدي لتحولها إلى كارثة بيئية.

شركات تدوير المخلفات الإلكترونية بطريقة آمنة بيئيا مثل ’ريسيكلوبيكيا‘ قد تكون الخيار الأكثر أمانًا للتخلص من تلك النفايات، ولو أن مثلها لا يزال قليلاً في إقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

تقوم ’ريسيكلوبيكيا‘ على جمع المخلفات الإلكترونية وتفكيكها، وتصنيف الأجزاء التي يمكن إعادة تدويرها بأمان، دون إضرار بصحة العاملين على إعادة التدوير أو بالبيئة، ومن ثم تصدير تلك الأجزاء إلى بلجيكا وألمانيا وكوريا، حيث مصانع إعادة تدوير المخلفات الإلكترونية.

تأسست ’ريسيكلوبيكيا‘ في 2011 كشركة ناشئة بواسطة مجموعة من طلاب جامعة طنطا في مصر؛ بغرض نشر ثقافة إعادة تدوير الأجهزة الكهربائية والإلكترونية، ثم انتقلت إلى العاصمة القاهرة.

اعتمدت في البداية على تجميع مخلفات الشركات فقط، وبدأت منذ مطلع العام الجاري مد خدماتها للأفراد داخل مصر.

طالع صفحة ’ريسيكلوبيكيا‘ على الفيسبوك



هذا الموضوع أنتج عبر المكتب الإقليمي لموقع SciDev.Net بإقليم الشرق الأوسط.
 



إعادة نشر المقال:
نشجعكم على إعادة نشر هذه المقالة على الإنترنت أو عبر الإعلام المطبوع، فهو متاح لدينا مجانًا تحت رخصة المشاع الإبداعي، ولكن يُرجى اتباع بعض الإرشادات البسيطة:
  1. يرجى الحفاظ على نسبة المادة لكاتبها.
  2. يرجى الحفاظ على نسبة المادة لـشبكة SciDev.Net - وحيثما أمكن إدراج شعارنا مع وصلة الى المقال الأصلي.
  3. يمكنك ببساطة إدراج الأسطر القليلة الأولى من هذه المقالة ثم إضافة: "يمكن قراءة المقال كاملا على SciDev.Net" متضمنة رابطًا للمقال الأصلي.
  4. إذا كنت تريد أيضا أخذ الصور المنشورة في هذه المقالة، ستحتاج إلى التنسيق مع المصدر الأصلي لها إذا كان يمكنك استخدامها.
  5. أسهل طريقة للحصول على هذه المادة على موقع الويب الخاص بك هو تضمين الكود الموجود أدناه.
لمزيد من المعلومات يمكن الاطلاع فيموقعنا على محددات وسائل الإعلام وإعادة النشر.