نقرن العلم بالتنمية عبر الأخبار والتحليلات

س و ج: عقبات أمام المرأة العربية والعلم

Shares

مشاركة المرأة العربية في العلوم، والتحديات التي تواجهها، كان المحور الرئيسي للنقاش خلال جلسة نظمها المركز الكندي لبحوث التنمية الدولية IDRC أقيمت يوم 26 يناير 2013، ضمن سلسلة نقاشات بعنوان "حوار التنمية".

"لماذا المرأة؟ لأنها تمتلك قدرة أكبر على توصيل العلوم والمعلومات"، بهذه العبارة افتتح عصام حجي -مستشار رئيس جمهورية مصر العربية لشؤون البحث العلمي- حديثه مع شبكة SciDev.Net.

وذكر حجي أنه بناء على دراسات قام بها فريق تابع له لمعرفة أسباب تسرب الفتيات من التعليم، خاصة فيما بعد مراحل التعليم الأساسية؛ وجد أن السبب الرئيسي ليس الفقر أو ضيق ذات اليد كما هو الاعتقاد السائد، بل "التحرش الجنسي"، وما تتعرض له الفتيات من مضايقات، سواء في الطريق للمدرسة أو داخل المدرسة.

وألمح إلى أن الظلم الذي تتعرض له المرأة في مصر يتجلى في نسب تمثيل النساء في المناصب القيادية، ويضرب المثل بأنه "لا ترأس امرأة أيًّا من الجامعات المصرية".



في المقابل دعت أسمهان الوافي -مدير المركز الدولي للزراعة الملحية، بالإمارات- في حديثها لشبكة SciDev.Net، النساءَ إلى أن يكنَّ أكثر قوة وصلابة في الدفاع عن حقوقهن، فكثيرات منهن أكثر كفاءة في الوظائف القيادية، فتقول: "المرأة أم بالأساس، لذا هي أقدر على معرفة متطلبات فريقها وقيادته بكفاءة".
 
هذا الموضوع أنتج عبر المكتب الإقليمي لموقع SciDev.Net بإقليم الشرق الأوسط



إعادة نشر المقال:
نشجعكم على إعادة نشر هذه المقالة على الإنترنت أو عبر الإعلام المطبوع، فهو متاح لدينا مجانًا تحت رخصة المشاع الإبداعي، ولكن يُرجى اتباع بعض الإرشادات البسيطة:
  1. يرجى الحفاظ على نسبة المادة لكاتبها.
  2. يرجى الحفاظ على نسبة المادة لـشبكة SciDev.Net - وحيثما أمكن إدراج شعارنا مع وصلة الى المقال الأصلي.
  3. يمكنك ببساطة إدراج الأسطر القليلة الأولى من هذه المقالة ثم إضافة: "يمكن قراءة المقال كاملا على SciDev.Net" متضمنة رابطًا للمقال الأصلي.
  4. إذا كنت تريد أيضا أخذ الصور المنشورة في هذه المقالة، ستحتاج إلى التنسيق مع المصدر الأصلي لها إذا كان يمكنك استخدامها.
  5. أسهل طريقة للحصول على هذه المادة على موقع الويب الخاص بك هو تضمين الكود الموجود أدناه.
لمزيد من المعلومات يمكن الاطلاع فيموقعنا على محددات وسائل الإعلام وإعادة النشر.