نقرن العلم بالتنمية عبر الأخبار والتحليلات

س و ج.. البحث العلمي لدعم محور قناة السويس

Shares


’محور قناة السويس‘ هو مشروع تنموي جديد أطلقته الحكومة المصرية مطلع أغسطس الماضي، يهدف إلى تطوير دور الإقليم المحيط بقناة السويس وتعظيمه باعتباره مركزًا لوجستيًّا وصناعيًّا متكاملاً اقتصاديًّا وعمرانيًّا، ومتزنًا بيئيًّا، وفق خطة الحكومة، ويتضمن المشروع حفر قناة موازية لقناة السويس بطول 35 كم، بالإضافة إلى توسيع وتعميق عدد من التفريعات بطول 37 كم، ليصبح الطول الإجمالي للمشروع 72 كم.

وفي محاولة لبحث سبل تعظيم دور البحث العلمي في المشروع عقد مؤتمر ’دور البحث العلمي والتكنولوجيا في دعم مشروع تنمية محور قناة السويس‘، في المدة من 29 سبتمبر حتى الأول من أكتوبر الحالي.

وأكد د. محمود صقر -رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا بمصر- في حواره لشبكة SciDev.Net أن هناك توجهًا لصانعي القرار إلى الاعتماد على البحث العلمي في العملية التنموية، وخاصة في مشروع كتنمية محور قناة السويس، الذي ”لا بد أن يتماشى مع المعايير الدولية كإقليم عالمي يتبنى سياسة العمران الأخضر والتنمية النظيفة“.

وخلال المؤتمر قدم د. أحمد الصباغ -مدير مركز بحوث البترول- عددًا من المشاريع البحثية التي يرى المركز أنها يمكن أن تفيد في مشروع محور قناة السويس وفي تطوير منطقة سيناء ككل.

كما صرح د. ماهر مصباح -رئيس جامعة السويس الحديثة- بمشاركة الجامعة في المشروع بماكينة لحام محلية الصنع تصلح لأغراض متعددة، تكلفتها ربع تكلفة مثيلتها المستوردة من خارج مصر، كما أكد في حوار له مع شبكة SciDev.Net أن ”الجامعة تخطط لتنفيذ مشروع كبير لإنشاء مزارع سمكية على ضفاف القناة، وتقديم الدعم التكنولوجي والخبرة الفنية للمستثمرين بهذا المجال في إقليم القناة“.

هذا الموضوع أنتج عبر المكتب الإقليمي لموقع SciDev.Net بإقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.



إعادة نشر المقال:
نشجعكم على إعادة نشر هذه المقالة على الإنترنت أو عبر الإعلام المطبوع، فهو متاح لدينا مجانًا تحت رخصة المشاع الإبداعي، ولكن يُرجى اتباع بعض الإرشادات البسيطة:
  1. يرجى الحفاظ على نسبة المادة لكاتبها.
  2. يرجى الحفاظ على نسبة المادة لـشبكة SciDev.Net - وحيثما أمكن إدراج شعارنا مع وصلة الى المقال الأصلي.
  3. يمكنك ببساطة إدراج الأسطر القليلة الأولى من هذه المقالة ثم إضافة: "يمكن قراءة المقال كاملا على SciDev.Net" متضمنة رابطًا للمقال الأصلي.
  4. إذا كنت تريد أيضا أخذ الصور المنشورة في هذه المقالة، ستحتاج إلى التنسيق مع المصدر الأصلي لها إذا كان يمكنك استخدامها.
  5. أسهل طريقة للحصول على هذه المادة على موقع الويب الخاص بك هو تضمين الكود الموجود أدناه.
لمزيد من المعلومات يمكن الاطلاع فيموقعنا على محددات وسائل الإعلام وإعادة النشر.