نقرن العلم بالتنمية عبر الأخبار والتحليلات

الاقتصاد الأخضر وقصص نجاح أفريقية
  • الاقتصاد الأخضر وقصص نجاح أفريقية

حقوق الصورة: Flickr/ World bank/ Dana Smillie

SciDev.net من الحدث

وراء الكواليس ترسل من مراسلينا

Location Map

05/04/15

رحاب عبد المحسن
القاهرة- مصر

Shares
التحول للاقتصاد الأخضر يعود بنفع  كبير على اقتصاديات الدول... عبارة تتردد كثيرًا من قبل خبراء البيئة، ولكن كان من الصعب تقديم براهين علمية عليها لفترة طويلة مضت. ومع صدور بعض التقارير التي تثبت بالأرقام والإحصائيات حجم الفوائد التي يمكن للدول والحكومات -بل والأشخاص- حصدها بالتحول للاقتصاد غير الملوث للبيئة أصبح الأمر مشجعًا.

”لتقنع الحكومة بأن تخفض استهلاك المياه تحتاج إلى أرقام تستدل بها على النفع العائد من وراء ذلك“، هكذا علق إبراهيم كامونتو -وزير البيئة والمياه بأوغندا- على أهمية رصد وتوثيق التغيرات التي يحدثها تحول بعض الدول للاقتصاد الأخضر؛ لتشجيع غيرها من الدول للإقدام على تلك الخطوة، وذلك خلال مؤتمر صحفي انعقد على هامش اجتماع وزراء البيئة الأفارقة من ٢ إلى ٦ مارس المنصرم في القاهرة، حيث أطلق برنامج الأمم المتحدة للبيئة تقريرًا عن قصص نجاح من أفريقيا للتحول للاقتصاد الأخضر.

التقرير أورد أن التوجه للاقتصاد الأخضر أدى الى زيادة الناتج المحلي الإجمالي في كينيا بنسبة 12%، ورفع معدل العمر المتوقع في السنغال بنسبة 1.3 سنة، بل وأدى إلى تقليص الفجوة الاقتصادية بين المناطق الحضرية والريفية في بوركينا فاسو بنسبة 8%، علمًا بأن كل هذا يتجاوز ما يمكن توقعه من خلال العمل وفق السيناريو المعتاد.

التقرير ضم 10 دول أفريقية، من بينها الجزائر التي جاءت نموذجًا لمميزات فرض رسوم ضريبية على استهلاك النفط، وبوركينافاسو التي تمكنت من الانتفاع بإعادة تأهيل الغابات، أما ناميبيا فتمكنت من الانتفاع بالزراعة العضوية، كما رفعت أوغندا من صادراتها العضوية، وهو يشير إلى بدء أفريقيا جني ثمار التنمية المستدامة في جميع أنحاء القارة.

ويؤكد أخيم شتاينر -وكيل الأمين العام للأمم المتحدة، والمدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة- أن تحولاً كهذا يتطلب وعيًا ورغبة لدى المجتمع؛ لأنه غالبًا ما يجابه بالرفض من قبل أصحاب المصالح، ويشرح: ”لنعطي مثالاً أوضح، في دولة مثل جنوب أفريقيا مبادرات إعادة التدوير كانت تحارب من مافيا القمامة، ولكنهم لم يتمكنوا من محاربة رغبة المجتمع“.

إذا علمنا أن 68% من القمامة والمهملات في العواصم الكبرى في أفريقيا عضوية، فذلك يعني أن الاستثمار في إعادة تدويرها سيدر أرباحًا كبيرة على دول القارة.

وزير البيئة المصري خالد فهمي أكد الرأي نفسه، مشيرًا إلى أن التحول للاقتصاد الأخضر ضرورة لدول أفريقيا، فمن شأنه -وفق ما خلص إليه التقرير- أن يخلق فرص عمل ضخمة تحتاجها تلك الدول، كما يوفر فرصًا جديدة للاستثمار.


 هذا الموضوع أنتج عبر المكتب الإقليمي لموقع SciDev.Net بإقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
 



إعادة نشر المقال:
نشجعكم على إعادة نشر هذه المقالة على الإنترنت أو عبر الإعلام المطبوع، فهو متاح لدينا مجانًا تحت رخصة المشاع الإبداعي، ولكن يُرجى اتباع بعض الإرشادات البسيطة:
  1. يرجى الحفاظ على نسبة المادة لكاتبها.
  2. يرجى الحفاظ على نسبة المادة لـشبكة SciDev.Net - وحيثما أمكن إدراج شعارنا مع وصلة الى المقال الأصلي.
  3. يمكنك ببساطة إدراج الأسطر القليلة الأولى من هذه المقالة ثم إضافة: "يمكن قراءة المقال كاملا على SciDev.Net" متضمنة رابطًا للمقال الأصلي.
  4. إذا كنت تريد أيضا أخذ الصور المنشورة في هذه المقالة، ستحتاج إلى التنسيق مع المصدر الأصلي لها إذا كان يمكنك استخدامها.
  5. أسهل طريقة للحصول على هذه المادة على موقع الويب الخاص بك هو تضمين الكود الموجود أدناه.
لمزيد من المعلومات يمكن الاطلاع فيموقعنا على محددات وسائل الإعلام وإعادة النشر.