نقرن العلم بالتنمية عبر الأخبار والتحليلات

10 مقاطع فيديو لتنمية الاستزراع السمكي في مصر
  • 10 مقاطع فيديو لتنمية الاستزراع السمكي في مصر

حقوق الصورة: Flickr/ World fish

نقاط للقراءة السريعة

  • مقاطع فيديو تدرب مربي الأسماك على أفضل الممارسات في هذه الصناعة بطريقة مبسطة

  • المقاطع جزء من برنامج تدريبي كبير تتعاون فيه وزارة الزراعة بمصر مع جهات دولية

  • أصحاب المزارع يشيدون بالمقاطع، وأكاديميون يطرحون طرقًا لتجويدها

Shares
 ]القاهرة[ في محاولة لتطوير قطاع المزارع السمكية في مصر، الذي يصل حجم استثماراته إلى 1.5 مليار دولار، ويعمل فيه أكثر من مائة ألف مصري، أعد المركز الدولي للأسماك في مصر عشر مقاطع فيديو قصيرة، عالية الجودة، توضح لمربي الأسماك أفضل الممارسات في هذه الصناعة بطريقة مبسطة.

بث المركز مقاطع الفيديو الشهر الماضي على موقعه الإلكتروني، ضمن مشروع تحسين فرص العمل والدخل من خلال تطوير قطاع الاستزراع السمكي في مصر (IEIDEAS)، وهو أحد مشروعات برنامج البحوث CGIAR (المجموعة الاستشارية للبحوث الزراعية الدولية سابقًا) في مجال الثروة الحيوانية والسمكية.

يهدف المشروع إلى زيادة إنتاجية نظم الإنتاج الحيواني والسمكي صغيرة النطاق بطرق مستدامة، مما يجعل اللحم والحليب والسمك أكثر وفرة بأسعار معقولة للمستهلكين الفقراء في جميع أنحاء العالم النامي.

ينفذ المشروع المركز الدولي للأسماك بالعباسية في مصر، بالتعاون مع هيئة كير الدولية ووزارة الزراعة المصرية، بتمويل قدره 6.6 ملايين دولار أمريكي، منها 4.3 ملايين دولار قدمتها الوكالة السويسرية للتنمية، وبدأ في عمله ديسمبر 2011 .

تناولت مقاطع الفيديو عدة موضوعات، ابتداءً من اختيار موقع المزرعة وتصميم الأحواض وتحضيرها للزراعة، واختبار جودة المياه وملاءمتها لحياة الأسماك.

كذلك تغذية الأسماك وجودة الأعلاف وأنواعها وطرق تخزينها، ورعاية الأسماك صحيًّا ووقايتها من الأمراض، أيضًا كيفية تداول الأسماك الحية ونقل الزريعة وأقلمة الأسماك قبل تربيتها، ولم تغفل عن حصاد الأسماك ومعاملات ما بعد الحصاد وقبل التسويق.

يقول مالكولم ديكسون -مدير المشروع-: ”دربنا أكثر من 1500 مزارع في مشروعات رئيسية لنا بخمس محافظات مختلفة وهي: كفر الشيخ، والبحيرة، والشرقية، والفيوم، والمنيا“.

وأوضح ديكسون لشبكة  SciDev.Net أن مقاطع الفيديو جزء من برنامج تدريبي كبير، ”حيث يعقد المركز حلقات نقاشية لتدريب مزارعي الأسماك وجهًا لوجه في مجموعات صغيرة داخل مزارع الأسماك“.

وأضاف ديكسون: ”دور مقاطع الفيديو توضيحي وداعم للأفكار التي يلقيها المدرب في أثناء الحلقات النقاشية“.

صاحب إحدى المزارع السمكية بمصر؛ واصف نبيه، حضر حلقة تدريبية يقول عنها لشبكة SciDev.Net: ”رأيت أحد مقاطع الفيديو الخاصة بكيفية تحضير الحوض وتسميده، واكتشفت العديد من الأخطاء التي كنت أرتكبها وكانت السبب في قلة إنتاج مزرعتي“.

في حين يرى رئيس قسم أمراض الأسماك بالمعمل المركزي لبحوث الثروة السمكية، التابع لوزارة الزراعة المصرية، الدكتور رفعت الجمل؛ أن المادة العلمية لمقاطع الفيديو سطحية، وقال: ”هناك بعض المعلومات المهمة التي لم تتطرق لها، مثل الجزء الخاص بمقاومة الأمراض وتداول الزريعة“.

كما أشار الجمل إلى أن عناوين مقاطع الفيديو عامة وعريضة، ولا يكفي الوقت لتغطية جميع جوانبها، ”لذا كان يجب تضييق نطاق العنوان؛ حتى يتناسب مع الوقت المتاح“.
ويوصي الجمل ”بتحديث تلك المقاطع بصورة دورية، حيث تظهر على الساحة طرق وخبرات جديدة“.

أما واصف فيؤكد أنه دائمًا ما يعود لمقاطع الفيديو؛ ”لتذكر بعض النصائح والخطوات“.
 
من جهته، يقيس المركز الدولي للأسماك نجاح المشروع من خلال متابعة تغيير المزارعين للطرق التي يتبعونها، ومن ثم زيادة الإنتاج والأرباح. ولأن هناك تشابهات كثيرة في طرق زراعة الأسماك بين الدول، فقد أُنتجت مقاطع الفيديو باللغة العربية مع ترجمة مكتوبة باللغة الإنجليزية، ما يعمم الإفادة منه بدول أخرى.

يؤكد ديكسون أن ”ثقافة الاستزراع السمكي في مصر ناجحة، وتنتج أكثر من مليون طن سنويًّا، ويمكن استخدامها مثالاً تحتذي به دول أخرى في أفريقيا والشرق الأوسط“.

شاهد مقاطع الفيديو: 




هذا الموضوع أنتج عبر المكتب الإقليمي لموقع SciDev.Net بإقليم الشرق الأوسط
 



إعادة نشر المقال:
نشجعكم على إعادة نشر هذه المقالة على الإنترنت أو عبر الإعلام المطبوع، فهو متاح لدينا مجانًا تحت رخصة المشاع الإبداعي، ولكن يُرجى اتباع بعض الإرشادات البسيطة:
  1. يرجى الحفاظ على نسبة المادة لكاتبها.
  2. يرجى الحفاظ على نسبة المادة لـشبكة SciDev.Net - وحيثما أمكن إدراج شعارنا مع وصلة الى المقال الأصلي.
  3. يمكنك ببساطة إدراج الأسطر القليلة الأولى من هذه المقالة ثم إضافة: "يمكن قراءة المقال كاملا على SciDev.Net" متضمنة رابطًا للمقال الأصلي.
  4. إذا كنت تريد أيضا أخذ الصور المنشورة في هذه المقالة، ستحتاج إلى التنسيق مع المصدر الأصلي لها إذا كان يمكنك استخدامها.
  5. أسهل طريقة للحصول على هذه المادة على موقع الويب الخاص بك هو تضمين الكود الموجود أدناه.
لمزيد من المعلومات يمكن الاطلاع فيموقعنا على محددات وسائل الإعلام وإعادة النشر.