نقرن العلم بالتنمية عبر الأخبار والتحليلات

س و ج.. تطوير نخيل التمر للقضاء على الفقر

Shares

خطة خمسية جديدة يطلقها مشروع تطوير نخيل التمر في دول مجلس التعاون الخليجي، تطمح في أن تمتد جسور التعاون بالمشروع لتشمل دول المغرب العربي والعراق ومصر في المستقبل.
في حوارنا مع د. محمد مصطفى العبد، المنسق الإقليمي للمشروع، الذي يديره المركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة ’إيكاردا‘، يستعرض أهم ملامح خطته الخمسية الجديدة التي تبدأ هذا العام.

حقق المشروع نجاحات عديدة خلال الأعوام السابقة منذ انطلق رسميا في 2004، بمجال إنتاج التمور، فاستطاع تطوير تقنيات للتلقيح السائل للنخل، وأخرى لتجفيف التمور بواسطة البيوت المحمية، وتقنيات الخف لإنتاج ثمار أكبر حجما.

يؤكد العبد أن هذا المشروع هو الجهة الإقليمية الوحيدة الرابطة بين دول مجلس التعاون الخليجي بمجال النخيل والتمور؛ حيث ليس ثمة تنسيق بين حكوماتها في هذا المجال إلا من خلال المشروع، مضيفًا أن هدف المشروع الأساسي هو الإسهام في القضاء على الفقر في العالم.

يحتوي المشروع –وفق العبد- على ثلاثة مكونات رئيسية، هي:
-         البحوث من أجل التطوير.
-         تطوير القدرات البشرية وبناؤها.
-         نقل التقنيات البحثية للمزارعين، وخاصة المزاعين الصغار فى مجال زراعة التمور والنخيل، والصناعات المرتبطة بها.



 هذا الموضوع أنتج عبر المكتب الإقليمي لموقع SciDev.Net بإقليم الشرق الأوسط
 



إعادة نشر المقال:
نشجعكم على إعادة نشر هذه المقالة على الإنترنت أو عبر الإعلام المطبوع، فهو متاح لدينا مجانًا تحت رخصة المشاع الإبداعي، ولكن يُرجى اتباع بعض الإرشادات البسيطة:
  1. يرجى الحفاظ على نسبة المادة لكاتبها.
  2. يرجى الحفاظ على نسبة المادة لـشبكة SciDev.Net - وحيثما أمكن إدراج شعارنا مع وصلة الى المقال الأصلي.
  3. يمكنك ببساطة إدراج الأسطر القليلة الأولى من هذه المقالة ثم إضافة: "يمكن قراءة المقال كاملا على SciDev.Net" متضمنة رابطًا للمقال الأصلي.
  4. إذا كنت تريد أيضا أخذ الصور المنشورة في هذه المقالة، ستحتاج إلى التنسيق مع المصدر الأصلي لها إذا كان يمكنك استخدامها.
  5. أسهل طريقة للحصول على هذه المادة على موقع الويب الخاص بك هو تضمين الكود الموجود أدناه.
لمزيد من المعلومات يمكن الاطلاع فيموقعنا على محددات وسائل الإعلام وإعادة النشر.